May 21, 2022
11 11 11 AM
فوائد ثمار الصبار
طريقة تقطيع التفاح
طريقة تقشير الكيوي
مكونات الذرة الصفراء
موضوع عن قطف الزيتون
كيف أفتح جوز الهند
ثمرة الكاكاو
فواكه تخفض ضغط الدم
أضرار ورق العنب
فوائد الفواكه بشكل عام
أحدث المواضيع
فوائد ثمار الصبار طريقة تقطيع التفاح طريقة تقشير الكيوي مكونات الذرة الصفراء موضوع عن قطف الزيتون كيف أفتح جوز الهند ثمرة الكاكاو فواكه تخفض ضغط الدم أضرار ورق العنب فوائد الفواكه بشكل عام

مدينة غرداية

مدينة غرداية

هي مدينة جزائرية تقع في ولاية غرداية، وتوجد في المنطقة الشمالية للصحراء الجزائرية، وتحدّها مجموعةٌ من الولايات، مثل: ولاية الأغواط، وولاية ورقلة، وغيرهما، وتبعد غرداية عن عاصمة الجزائر مسافة 600 كم، أما اسم غرداية فيقال إنّهُ مشتقٌ من اسم قديسٍ عاش في أحدِ كهوفِ المدينة، وتقول آراءٌ أخرى إنَّ الاسم مشتقٌ من اللغة الأمازيغية القديمة Tagherdayt، ومعناها باللغة العربية القلعة.

تاريخ مدينة غرداية

قديماً كانت مدينة غرداية جزءاً من وادٍ اسمه مزاب، وكانت واحدةً من القرى الصغيرة التي تَعرضتْ لهجومٍ واسعٍ في عهد الفاطميين من أجل ضمها لحُكمهم، وتمكنَ سكانُ هذه القرى من بناء مجموعةٍ من القلاع لحمايتها من الغزو، وفي القرن الحادي عشر للميلاد هاجر إليها العديد من الأشخاص هرباً من الحروب التي كانت قائمةً آنذاك؛ وذلك لما امتازت به من درجةِ أمانٍ وحماية، وفي القرن الثاني عشر للميلاد سكنها العَرب كبني المنصور، ومجموعة من القبائل مثل: الشرفاء، وولد عبد القادر، وغيرهما.

في عام 1679م شهدت صراعاً بين العَرب، والبرابرة الذين حاولوا الحصول عليها من أجل توسعةِ مناطقِ حُكمهم، ولكنْ تمكن سُكانها الأصليون من المحافظة عليها، ممّا ساهم في تحويلها من قريةٍ صغيرةٍ إلى مدينةٍ كبيرة، ولكن في عام 1864م تعرّضت للاحتلال الفرنسي، فثار أهالي غرداية على الفرنسيين حتى تمكنوا من تحريرها، والمحافظة على إرثهم الحضاري فيها.

مناخ مدينة غرداية

إنَّ مُناخ غرداية صحراويٌ جاف؛ وذلك بسبب قربها من الصحراء، فيُعد فصل الشتاء فيها بارداً، وفصل الصيف حاراً؛ إذ تصل درجة الحرارة الصُغرى فيها شتاءً إلى درجةٍ مئويةٍ واحدة، أما صيفاً فتصل درجةُ الحرارةِ العُظمى إلى 48 درجة مئوية، وتَتَميز غرداية بجوها المعتدل في فصلي الخريف والربيع، وتَشهد تساقطاً كثيفاً للأمطار مع هبوب رياحٍ شماليةٍ باردةٍ في فصل الشتاء، وجنوبية مُغبرة في فصل الصيف.

الحياة العامة في مدينة غرداية

توجد العديد من مظاهر الحياة القديمة التي وجدتْ من أيّام الحُكم البربري لغرداية، أمّا سكّانها فينقسمون بين ذوي الأصول الأمازيغية، والأصول العربية، وأيضاً يسكنها مجموعةٌ من البدو الرُحّل الذي استقروا فيها، ويعمل سكانها في العديد من أنواعِ المهن المختلفة، وخصوصاً الصناعات المُتعددة، أما عدد الأفراد الذين يعيشون فيها فيتجاوز 400 ألف نسمة.

المعالم الأثرية في مدينة غرداية

توجد العديد من المعالم الأثرية في مدينة غرداية، وخصوصاً القصور القديمة التي تشهدُ على العراقة الأثرية فيها، ومن أهم هذه القصور: قصر غرداية، وقصر القرارة، وقصر بني يزقن، وقصر بريان، وغيرها من القصور الأخرى، وأيضاً تتميز غرداية بانتشار العديد من المعالم الدينية وأهمّها المساجد القديمة التي أُنشئتْ مع وصول الإسلام إليها، كما تتميز غرداية بطابعها المعماري الفريد، والمرتبط ببناء المساكن التقليدية فيها.